بحث حول مرض الاسقربوط (البثع)

بحث حول مرض الاسقربوط (البثع)

بحث حول مرض الاسقربوط (البثع)
بحث حول مرض الاسقربوط (البثع)


تعريف مرض الاسقربوط:

هو مرض نادر، يظهر لدى الأطفال، وذلك  بسبب نقص في الفيتامين C.

يبدأ المرض بأعراض الإرهاق الشديد, متبعا بتكون البقع على الجلد. وتصبح اللثة ذات طبيعة إسفنجية ، مما يجعلها معرضة للنزيف نتيجة ضعف الشعيرات الدموية فيها، ويتبع ذلك نزيف في الأغشية المخاطية . يكثر ظهور البقع في منطقة الفخذين والساقين، وقد يبدو المصاب شاحبا مع شعوره بالإحباط وفقدان جزئي للحركة. 
ومع تقدم المرض قد تظهرالجروح المفتوحة المتقيحة ويبدأ سقوط الأسنان، واصفرار الجلد, والحمى, واعتلال عصبي وأخيرا الموت إثر النزيف.

أسباب مرض الاسقربوط


وظيفة فيتامين C  أو كما يطلق عليه، حمض الأسكوربيك ،هي  انتاج البرولين والهيدروكسي برولين ،  وهما حمضان أمينيان أساسيان من مركبات نسيج الكولاجين، الذي يعتبر العنصر الرئيسي - لكن ليس الوحيد - لمواد خارج الخلية في جسم الإنسان.

كما أن  الفيتامين C، مضادا للتأكسد (Antioxidant)، حيث أنه يبطل مفعول منتجات تحليل الأكسجين السامة للجسم.

يحدث مرض الاسقربوط، كنتيجة لإستهلاك غير كاف لفيتامين C.

 بشكل عام يملك الطفل المولود كمية كافية من فيتامين C في مخازن الجسم، ولذلك لا يظهر المرض قبل جيل النصف سنة، عدا عن حالات قلة التغذية الحادة للأم، والنقص في تزويد الأم بفيتامين C للجنين في رحمها، أو أثناء الرضاعة.
 الاسقربوط يفترض به أن يظهر فقط بعد جيل الـ 6 أشهر لدى الرضع الذين لا تشكل الفواكه والخضار جزءا من غذائهم.

 يعتبر المرض اليوم نادرا جدا بسبب تغذية الرضع بالرضاعة أو بدائل الحليب التي تحتوي على كميات سخية من فيتامين C.

أعراض مرض الاسقربوط:


يعيق نقص فيتامين C إنتاج الكولاجين في كل الأنسجة، وتظهر أعراض الاسقربوط على هذه الخلفية.

يفقد الرضيع الشهية، و يظهر عليه عدم الهدوء (restlessness), ويتضرر نموه ويقظته،  كما يظهر ضعفا عاما ويصبح الرضيع حساسا لكل لمسة.
وبسبب الضرر في إنتاج الكولاجين الذي يعتبر عنصرا مهما في النسيج غير العظمي للعظام، يتضرر إنتاج العظام أيضا. في هذه الحالة يظهر نزيفا تحت غلاف النسيج الضام للعظام مما يسبب آلاما في العظام، ونتيجة لذلك تزداد حساسية الطفل لكل ملامسة.

علاج مرض الاسقربوط

يكون علاج مرض الأسقربوط بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين c كالبرتقال والبابايا والليمون والفراولة أو بتناول أقراص فيتامين c.


إذا أعجبك الموضوع شاركه مع الأصدقاء
مشاهدة