بحث حول نظافة البيئة

بحث حول نظافة البيئة.


تعريف البيئة:

هي كل ما يحيط بالإنسان من موجودات من ماء وهواء وكائنات حيّة وجمادات، وهي المجال الذي يمارس فيه الإنسان حياته ونشاطاته المختلفة، وللبيئة نظام دقيق متوازن صنعه خالق عظيم ومدبر حكيم أتقن كلّ شيء.


بحث حول نظافة البيئة
بحث حول نظافة البيئة

تلوث البيئة:

مظاهر تلوث البيئة مُتعدّدة، منها ثاني أكسيد الكربون النّاجم عن الكمّيات الهائلة من الوقود، التي تحرقها المنشآت الصناعيّة ومحطّات الوقود ومحركات الاحتراق الدّاخلة في وسائل النّقل والمواصلات، والتي ينجم عنها كذلك ثاني أكسيد الكبريت وأول أكسيد الكربون الذي يضر بالجهاز التّنفسي من الأبخرة والموادّ المُعلّقة، مثل مركبات الزّرنيخ والكبريت والزّئبق والحديد ومركّبات الكلوروفلوروكربون والتي هي غازات تنتج عن استخدام الثّلاجات، وبعض المبيدات، وبعض مواد تصفيف الشّعر أو إزالة روائح العرق والتي تستخدم بكثرة في المنازل والمزارع .

ملوثات البيئة عديدة ومن أهمها:

- المصانع التي ينتج عنها الغازات الملوثة للبيئة.

- وضع الأوساخ داخل الفصل وفي ساحة المدرسة أو في قارعة الطريق من داخل السيارة.

- يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( اتقوا الملاعن الثلاث التبول في الموارد وفي الظل وفي طريق الناس ).

- ويقول صلى الله عليه وسلم ( إماطة الأذى عن الطريق صدقة ).


طرق مقاومة التّلوث:

- التّخلص من القمامة بطريقة سليمة لمنع انتشار الأمراض ونقل العدوى، فلا يجب وضعها أمام المنزل أو خلفه، حتّى لا تكون عرضة للعبث فتتناثر بصورة تتجمّع عليها الحشرات، فتشوه صورة البيت وتضرّ أهله، وكذلك الحرص على عدم إلقائها من الشّرفات والنّوافذ.

-  في الحرص على الزّراعة من فراغات بالزهور وغيرها، وتزيين المنازل وما حولها بالأشجار والنّباتات، وتعليم الأبناء المحافظة على الأشجار والزّهور والنّباتات الموجودة في الأماكن العامّة والخاصّة، مع توعيتهم بأهمّية الزّراعة؛ ليتذوقوا الجمال ويحرصوا عليه .
- التقليل من استعمال المنظّفات الكيماويّة والمواد السّامة والتّقليل منها ما أمكن؛ لأنّها تؤثر على طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من أشعة الشّمس الحارقة والأشعّة الأخرى الضّارة.
- التّخلص من المخلّفات الصّلبة كالأوراق والصّناديق وقطع القماش القديمة والزّجاجات الفارغة والعلب المعدنيّة وبقايا الطّعام.
- نشر الوعي البيئي بين الأبناء لتوسيع آفاقهم ومداركهم حول حبّ العالم والكون بما فيه ومَن فيه، وكذلك نشر الوعي بين الجيران والأقارب وتوجيه النّصح والإرشاد لهم، والتّعاون على مواجهة هذا الخطر لما فيه من مصالح الفرد والمجتمع .
-الحرص في التّعامل مع المياه وعدم الإسراف في استخدامها، وكذلك عدم تلويثها بإلقاء القاذورات فيها. 


أهمية النظافة:

- تكمن أهمية النظافة في أنها تحجز الأوبئة والأمراض عن الإنسان وباقي المخلوقات.
- النظافة تسهل العمل وهذا متعلق بالأماكن، فالأماكن النظيفة أكثر ملاءمة للعمل من الأماكن غير النظيفة، حيث إنها تعطي الراحة للعاملين فيها بالإضافة إلى أنها مبعث للهدوء وسهولة الحركة
-  النظافة تعطي رائحة وشكلاً جميلين لأي شيء .
- توفير البيئة المناسبة للإقامة، فالأماكن والأشخاص الذين يتميزون بقلة النظافة،  يبعدون الأشخاص عنهم وبشكل كبير جداً، سواء بسبب المنظر غير الجميل أو بسبب الرائحة الكريهة التي تنبعث بسبب قلة النظافة.


إذا أعجبك الموضوع شاركه مع الأصدقاء
مشاهدة