بحث حول الأعياد و المناسبات الدينية في الجزائر

بحث حول الأعياد و المناسبات الدينية في الجزائر:

بحث حول الأعياد و المناسبات الدينية في الجزائر
 الأعياد و المناسبات الدينية في الجزائر


تحتفل الجزائر كل سنة و كبقية الدول الاسلامية بمجموعة من المناسبات الدينية الهامة ، بالاضافة الى عيدي الفطر و الأضحى المباركين، و فيما يلي أهم تلك المناسبات.

الأعياد الدينية:

عيد الفطر المبارك:
يحتفل به المسلمون كافة ومن بينهم الشعب الجزائري كل سنة ، و ذلك في الأول من شهر شوال، وذلك بعد الانتهاء من صيام شهر رمضان الفضيل ، و أداء فرض من فرائض المسلم،و مدته شرعا يوم واحد ، حيث يفرح المسلمون في هذا العيد ويحضرون الحلويات ، يتسامح المتخاصمون ، ويزور الأهل أهلهم ، ويوصل الرحم ، كما يزور المسلمون موتاهم و يترحمون عليهم.
عيد الأضحى: هو العيد الثاني عند المسلمين، يوافق يوم 10 ذو الحجة بعد انتهاء وقفة يوم عرفة، الموقف الذي يقف فيه الحجاج المسلمون لتأدية أهم مناسك الحج، وينتهي يوم 13 ذو الحجة. يعدّ هذا العيد أيضاً ذكرى لقصة إبراهيم عليه السلام عندما رأى رؤية أمره فيها الله بالتضحية بابنه إسماعيل، وبعد تصديقه وابنه للرؤيا، أمره الله بعدها بذبح أضحية بدلا عن ابنه، لذلك يقوم المسلمون بالتقرب إلى الله في هذا اليوم بالتضحية بأحد الأنعام (خروف، أو بقرة، أو جمل) وتوزيع لحم الأضحية على الأقارب والفقراء وأهل بيتهم، ومن هنا جاءت تسمية عيد الأضحى.
مدته شرعاً أربعة أيام، فقد روى أبو داود والترمذي في سننه أن النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قَدِمَ المدينةَ ولَهُمْ يومَانِ يلعبُونَ فيهِمَا «فقال رسول الله : " قدْ أبدلَكم اللهُ تعالَى بِهِمَا خيرًا مِنْهُمَا يومَ الفطرِ ويومَ الأَضْحَى"»، وأيضا، روى الترمذي في سننه «أن رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال: "يومُ عرفةَ ويومُ النحرِ وأيامُ التشريقِ عيدنا أهلَ الإسلامِ، وهيّ أيامُ أكلٍ وشربٍ"»، فمن هذا الحديث نستنتج أن العيد يومان يوم للفطر ويوم للأضحى، لكن يلحق بالأضحى أيام التشريق الثلاثة، فيصبح مدته أربعة أيام.

المناسبات الدينية:

يوم عاشوراء:

هو اليوم العاشر من شهر مُحَرَّم في التقويم الهجري، وهو اليوم الذي نجّىٰ الله فيه سيدنا موسى عليه السلام من فرعون ويصادف اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد فيمعركة كربلاء، لذلك يعدّه الشيعة يوم عزاء وحزن. كما وقعت العديد من الأحداث التاريخية الأخرى في نفس اليوم. ويعدّ يوم عاشوراء عطلة رسمية في الجزائر.
كما يعدّ صيام يوم عاشوراء سُنة عند أهل السنة والجماعة.

أول محرم، رأس السنة الهجرية:


هو يوم بداية التقويم الإسلامي. تعتبر رأس السنة الهجرية إجازة رسمية في عدد من البلدان الإسلامية، من بينها الجزائر ، بينما يعد الشيعة أن محرم هو شهر الحزن والأسى لأن فيه ذكرى وفاة الحسين بن علي وأصحابه في يوم عاشوراء.
هو اليوم الذي يحتفل به المسلمون ، لتذكر اليوم الذي ولد فيه أطهر الخلق ، محمد بن عبد الله - صلى الله عليه وسلم - ، حيث ولد النبي محمد - صلى الله عليه و سلم - ، في الثاني عشر من شهر ربيع الأول.

إذا أعجبك الموضوع شاركه مع الأصدقاء
مشاهدة