بحث حول العنف

بحث حول العنف


بحث حول العنف
بحث حول العنف

تعريف العنف:
جاء في معجم لسان العرب أن العنف هو الخرق بالأمر و عدم الرفق به و عليه أعنف الشيء أي أخذه بشدة ، و اعنف الشيء كرهه.

فالعنف لغة عبارة عن الشدة و القسوة في التصرف فهو ضد الرفق.

و في الحديث الشريف قول النبي صلى الله عليه و سلم : " إن الله تعالى يعطي على الرفق مالا يعطي على العنف".

و هكذا تشير كلمة "عنف" في اللغة العربية: إلى كل سلوك يتضمن معاني الشدة و القسوة و التوبيخ و اللوم، وعلى هذا الأساس فان العنف قد يكون سلوكا فعليا أو قوليا.

كما عرفه الرفاعي بأنه السلوك الهجومي النطوي على الإكراه أو الإيذاء فان الفرد يتصف بالاندفاع و الهجوم ضد ضبط نوازعه و السعي وراء إكراه الآخر، و إيقاع الأذى بمعنى سلب شيء أو مسه بالتخريب و التعطيل.

فقد عرفه (روندالف واخرون) العنف بانه "سلوك هجومي و اعتدائي و هو سلوك تخريبي هدام ،و في اغلب الاحيان يؤدي الى الحاق اضرار مادية و جسمية بالغة"

اما (هورنسين) فيقر ان العنف عبارة عن سلوك موجه لابتلاء الاخرين باضرار مادية او معنوية و ذلك بتدمير كيانهم و ممتلكاتهم.

في حين (عامر بن شايع بن محمد البشيري): فيقول ان العنف: "هو كل فعل او تهديد يتضمن باستخدام القوة بهدف الحاق الاذى و الضرر بالنفس او بالاخرين او تدمير او تخريب ممتلكاتهم".

في حين يعرفه الدكتور "علي سموك" العنف بانه الاستخدام الغير مشروع للقوة البدنية باساليب متعددة لالحاق الاذى بالاشخاص و الممتلكات.

اما " المنظمة العالمية للصحة " فقد عرفت العنف بكونه : الاستعمال المتعمد للقوة الفيزيائية ، سواء بالتهديد او بالاستعمال المادي ضد الذات او ضد شخص اخر او مجموعة من الاشخاص .

ويعرف علماء الاجتماع العنف ، بانه سلوك يهدف القائم به الى ايذاء الاخرين عن قصد .

خدم علم النفس و مجالاته المختلفة مفهوم العنف : للدلالة على الاستجابة التي يرد المرء بها على الخيبة و الاحبـاط و الحرمـان من خـلال مهاجـمة مصـدر الخيـبة .

اما "الصير" فقد عرفه : "الميل الى الاعتداء و التشاجر و الانتقام و المشاركة و المعاندة و الميل للتحدي و التلذذ في نقد من الاخرين و كشف اخطائهم واظهارهم بمظهر الضعف او العجز ، والاتجاه نحو التعذيب ،و التنغيص وتعكير الجو و التشهير واحداث الفتن ، والنوبات العصبية بصورها المختلفة المعروفة " .

فالعنف هو افعال اكراهية جسمية او لفظية او رمزية ، وغالبا مايبدوا في شكل سلوك العنف التدميري ، وقد يوجه نحو البيئة او نحو شخص اخر او نحو الذات .

من خلال عرض التعريفات المختلفة نستنتج ان مجملها تلتقي في نقطة واحدة وهي ان العنف عبارة عن الحاق الاذى بفرد او بجماعة ما مهما كان نوعه فهو سلوك ايذائي سواءا كان بدنيا او نفسيا او معنويا ، وهو يلحق الضرر بالاخرين او الممتلكات

آثار العنف على الأطفال
- تدني مستوى الاعتداء بالذات أو عدم الثقة بالنفس. 

- اكتساب تدمير الذات مثل: إيذاء نفسه عن طريق قطع الجلد بالة حادة.

- السلوك المعادي: وقد يكون رد فعل بعض الأطفال من خلال إظهار السلوك العدواني ، بضرب الأطفال الآخرين أو الشجار الدائم مع غيرهم من الأطفال.

- سوء المعاملة المستمر قد يؤثر على نمو طفلك جسميا ، و أكاديميا أو عاطـفيا . و قد يبدأ الطفل بإظهار علامات الاضطراب العاطفي مثل: مص الإبهام ، أو التبول اللاإرادي أو عدم التفوق الدراسي.

- و على المدى الطويل،أظهرت الدراسات أن الطفل قد يكون عرضة للاكتئاب و القلق عند الكبر،و بعض الأطفال قد يلجأوون للعنف كوسيلة للتفاهم.
إذا أعجبك الموضوع شاركه مع الأصدقاء
مشاهدة