دورة/أتقن مادة الفلسفة/الدرس23/إشكاليات الذاكرة و الخيال

مقالات الذاكرة و الخيال.

مقالات الذاكرة و الخيال.
إشكاليات الذاكرة و الخيال

يحتوي درس الذاكرة و الخيال على ثلاثة إشكاليات أساسية وهي:
* إشكالية طبيعة الذاكرة.
* إشكالية مصدر الإبداع.
* إشكالية قيمة النسيان أو طبيعة النسيان.

الإشكالية الأولى: إشكالية طبيعة الذاكرة
مضمون هذه الإشكالية هو اختلاف المفكرين و الفلاسفة  حول ما إذا كانت الذاكرة ذات طبيعة فيزيولوجية      ( مادية، عضوية ، آلية ) أم نفسية أم اجتماعية ، فمنهم من يرى أن الذاكرة ذات طبيعة مادية ، و أن الذكريات تخزن في الدماغ ( النظرية المادية) ، ومنهم من أقر بأن الذاكرة ذات طبيعة نفسية و أن الذكريات تخزن في أعماق النفس ( النظرية النفسية) ، بينما أقر مفكرون آخرون أن الذاكرة اجتماعية ، و أن الذكريات تخزن في إطار المجتمع و تسترجع من خلاله ( النظرية الاجتماعية).

* ملاحظة هامة
في حال صادفنا السؤال: هل الذاكرة ذات طبيعة اجتماعية أم فردية ؟
فإننا نعتمد على النظرية الاجتماعية كنظرية تؤكد بأن الذاكرة ظاهرة اجتماعية ، و النظريتين النفسية و المادية كأطروحة ثانية تؤكد أن الذاكرة ظاهرة فردية.

الإشكالية الثانية: إشكالية مصدر الإبداع
فحوى هذه الإشكالية هو اختلاف المفكرين حول ما إذا كان الإبداع يخضع للعوامل والشروط الفردية أم للشروط الاجتماعية ، حيث أكد أنصار النظرية المادية و النظرية النفسية أن الإبداع يخضع للشروط الفردية سواء كانت عضوية أم نفسية ، بينما أكد أنصار النظرية الاجتماعية أن الإبداع يخضع للشروط الاجتماعية وأن المجتمع هو العامل الأساسي في عملية الإبداع.

الإشكالية الثالثة: إشكالية قيمة النسيان أو طبيعة النسيان
فحوى هذه الإشكالية هو طبيعة النسيان هل هو ظاهرة مرضية أم انه ظاهرة طبيعية ، و كذا قيمة هذه الظاهرة ، هل هي ظاهرة سلبية تؤثر على حياة الإنسان بالسلب أم أنها ظاهرة ايجابية تفيد الإنسان في عملية التذكر .
حيث أكد أنصار النظرية المادية أن النسيان ظاهرة مرضية سلبية بينما أكد أنصار النظرية النفسية أن النسيان ظاهرة طبيعية إيجابية في عملية التذكر.
و سوف نحاول التطرق إلى كل إشكالية على حدي في دروس أخرى.



مشاهدة الدرس


                                            
إذا أعجبك الموضوع شاركه مع الأصدقاء
مشاهدة