بحث حول إعادة تدوير المادة

بحث حول إعادة تدوير المادة

بحث حول إعادة تدوير المادة

يترافق التطور والنشاط الصناعي والاقتصادي والاجتماعي بالتلوث البيئي، فمع دخول الصناعة والتقنية كل مجالات الحياة (والمتمثل في الأجهزة والمعدات والسلع الاستهلاكية) وتغير أسلوب وشكل الحياة ، تزداد أيضا مشاكل التلوث البيئي والتي تتكون خلال مراحل حياة المنتوج التالية:

* استخراج وتصنيع المواد الخام
* تصنيع المنتوجات
* استخدام المنتوجات
* التخلص من المخلفات والمنتوجات القديمة " الخردة "

بالرغم من المزايا المتعددة للصناعة وما تقدمه وتوفره من خدمات، إلا أنها تتسبب في أنواع متعـددة من التلوث البيئي وما ينتج عنه من مضار وأخطار، فمعظم العمليات الصناعية والتقنية سواء كانت لإنتاج أو لاستخدام منتوج تؤدى إلى تكون العديد من الملوثات ومنهـا، تلوث الهواء ومياه الصرف والمخلفات الصلبة.

استراتيجيات حماية البيئة:

* استخدام تقنيات إنتاج نظيفة:

- تجنب أو التقليل من تكون الملوثات البيئية والمخلفات.
- العمل على استخدام تقنيات مناسبة لمنع انسياب و خروج المواد الملوثة للهواء والماء والتربة من خلال تركيب واستخدام المصفيات المناسبة.
- العمل على منع أو التقليل من استخدام المواد ذات الأثر البيئي.
- التخلص الملائم بيئيا من النفايات والرواسب الناتجة عن هذه المصفيات.


* تكوين الدوائر المغلقة ( إعادة التدوير)

كل عملية تصنيعية أو تشغيلية تتم على المواد الخام أو مواد التشغيل ترفع من قيمة هذه المواد وكل عملية استخدام لهذه المواد أو أي منتوج منها ترفع من فعالية هذه المواد.

فعن طريق الرفع من فعالية المواد ، من خلال إطالة عمر المنتوج / المادة (إعادة الاستخدام / إعادة التصنيع) ، يتم التقليل من انسياب واستهلاك المواد والطاقة ومن التكاليف والتلوث البيئي.

لضمان حماية البيئة من كل المخلفات التي لايمكن الاستفادة منها أو تجنبها يجب التخلص منها بالطرق الملائمة للبيئة. ويشمل ذلك:

* الحرق لإنتاج طاقة حرارية تستخدم في عدة مجالات وللتقليل من حجم المخلفات النهائية مع ضرورة مراعاة الغازات والمخلفات الناتجة عن عملية الحرق.

* الردم باستخدام أماكن رمي خاصة يراعى فيها عدم الاضرار بالتربة أو المياه الجوفية أو الهواء الجوى.


إعادة التدوير:

بالنسبة للصناعة فإن أحد التحديات حاليا هو التعامل مع معضلة استنزاف الموارد غير المتجددة وازدياد كمية المخلفات والتلوث البيئي والبحث عن بدائل وحلول.

الفكرة الجوهرية لإعادة التدوير هي استحداث أو استكمال الدوائر المغلقة للاستفادة من المنتوجات والمخلفات وذلك بإعادة استخدامها أو تصنيعها

أنواع إعادة التدوير:

* إعادة تدوير المنتوج  تعتبر حلا ضروريا وبديلا للإنتاج الجديد ويمكن تطبيقها على الإنتاج الكامل أو المكونات والأجزاء كالآتي:

- إعادة تدوير المنتوج مع المحافظة على شكله وبنيانه والقيمة العالية له بعد صيانته، أو تطويره وإعادة استخدامه لنفس الوظائف والمهام أو غيرها


إذا أعجبك الموضوع شاركه مع الأصدقاء
مشاهدة